القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الجمعة البيضاء ؟ وما هو اختلافها عن الجمعة السوداء ؟

الجمعة البيضاء كيف ظهرت وهل تختلف عن الجمعة السوداء وما هي قصة الجمعة البيضاء التى ينتظرها المستهلكون كل عامفى شهر نوفمبر من كل عام تشهد الأسواق العربية ما يعرف باسم  الجمعة البيضاء وفيه يتم تقديم خصومات كبيرة من المتاجر لعملائها وفي نفس الفترة تشهد الأسواق الأوربية والولايات المتحدة ما يعرف بالجمعة السوداء فما هي قصة الجمعة البيضاء وقصة الجمعة السوداء
قصة الجمعة البيضاء ؟ وما هو اختلافها عن الجمعة السوداء ؟
قصة الجمعة البيضاء ؟ وما هو اختلافها عن الجمعة السوداء ؟

قصة الجمعة البيضاء

في عام 2014 قام أحد مواقع التسويق الالكترونى في العالم العربى بإطلاق مبادرة الجمعة البيضاء رداً على الجمعة السوداء فى أسواق الولايات المتحدة الامريكية وأسواق اوروبا وتم اختيار اللون الابيض نظرا لأهمية يوم الجمعة لدى شعوب الوطن العربىوتبدأ الجمعة البيضاء مع الجمعة الاخيرة من شهر نوفمبر من كل عام بالتزامن مع الجمعة السوداء وقد تمتد لأكثر من يوموفى السنوات الأخيرة اصبحت الجمعة البيضاء موسم من أكبر مواسم المبيعات فى الشرق الاوسطولا تقتصر الجمعة البيضاء على يوم واحد كما هو الحال مع الجمعة السوداء لكن تمتد الجمعة البيضاء إلى عدة أيام والجمعة البيضاء هو موسم التخفيضات التى تقدم فيه مواقع التجارة الألكترونية خصومات كبيرة على المبيعات قد تصل إلى 80%ولا تقتصر الجمعة البيضاء على يوم واحد كما ذكرنا سابقاً بل يمتد لعدة أيام فأحد مواقع التسويق الالكترونى فى المنطقة والتابعة لشركة امازون للتجارة الالكترونية جعلت تخفيضاتها فى الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر وكذلك فى الفترة من 23 إلى 29 نوفمبروهذا يدل على اقبال الجمهور على الجمعة البيضاء لشراء المنتجات بسعر مخفضواحد مواقع التسويق الالكترونى يحتفى بهذا اليوم يوم الجمعة البيضاء ويطلق عليه الجمعة الذهبية لأهمية هذا اليوم فى التخفيضات والمبيعات

قصة الجمعة السوداء

الجمعة السوداء من اهم الأيام التجارية فى اوروبا وامريكا ويوافق الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر والتى تأتى عقب عيد الشكر الأمريكى والذى يصادف اخر خميس من شهر نوفمبر وطرحت العديد من القصص حول تسمية هذا اليوم بيوم الجمعة السوداء منها ما يتعلق بالازمة المالية فى الولايات المتحدة الامريكية عام 1869المتعلقة بانهيار سوق الذهب فقد عمد حينئذ اثنان من رجال الاعمال ذوى السمعة السيئة إلى شراء كل ما يستطيعون شرائه من الذهب على أمل رفع الأسعار بدرجة كبيرة وتحقيق ارباح قياسية وفى الجمعة التى اعقبت ذلك انكشف أمرهم وانهارت البورصة وأفلس الكثيرون وهناك قصة تروى أن اصل تسمية هذا اليوم بالجمعة السوداء يعود إلى ثمانينيات القرن التاسع عشر فى جنوب الولايات المتحدة حيث كان ملاك العبيد يبيعونهم بخصومات عقب عيد الشكر وهذه القصة دفعت البعض لمقاطعة اليوم وهى ليس لها اساس من الصحة وهناك قصة اخرى عن اصل تسمية الجمعة السوداء تعود إلى خمسينيات القرن الماضى عندما استخدمت الشرطة فى فلادلفيا هذا التعبير لتصف الفوضى التى تحدث عقب عيد الشكر بسبب تدفق الكثير من المشترين على شوارع المدينة قبل مباراة كرة القدم الأمريكية التى تقام السبت من كل عام عقب الجمعة السوداء وكان رجال الشرطة يعملون لساعات اطول لمواجهة الحشود وفى عام 1961عملت المتاجر فى فيلادلفيا على تغيير الصورة واطلقوا على هذا اليوم الجمعة الكبيرة لكن جهودهم لم تنجح وفى ثمانينيات القرن الماضى وجد التجار فى امريكا وسيلة لجعل هذا اليوم ايجابى فى نظر زبائنهم وهى تحول المتاجر فى الولايات المتحدة الامريكية فى الجمعة التى تأتى عقب عيد الشكر من الأحمر إلى الأسود أو من الخسارة إلى الربح وانتشر هذا من امريكا إلى اوروبا كما انتشر فى عصرنا الحالى عبر الانترنت وعبر المتجار الالكترونى والمعروفة بالتسويق الالكترونى والبيع عبر شبكة الانترنت وفى كل عام ينتظر الجميع وخاصة المستهلكين تخفيضات الجمعة البيضاء والجمعة السوداء 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات